-->

برشلونة يسحق ليفربول ويقترب من نهائي الأبطال


وضع فريق برشلونة الاسباني قدماً في المباراة النهائية من مسابقة دوري أبطال اوروبا بفوزه على ضيفه فريق ليفربول الانجليزي في مباراة ذهاب الدور نصف النهائي من المسابقة التي أقيمت على ملعب كامب نو معقل الفريق الكاتلوني، بنتيجة ( 3-0 ) ، في إنتظار الحسم في مباراة الإياب التي ستقام على معقل فريق ليفربول، ملعب أنفيلد الاسبوغع المقبل.

كانت المباراة قوية من البداية، حيث إنطلق محمد صلاح بكرة لليفربول في الدقيقة الرابعة ومر من جوردي ألب، وحاول تسديدة الكرة لكنها ضربت في الدفاع، وفي الدقيقة 12 لعب البا كرة إلى ميسي الذي حاولها تسجيلها، ولكن تدخل فان دايك وأبعد الكرة، وفي ادلقية 16 سدد فيليب كوتينيو كرة من خارج منطقة الجزاء، لكنها وصلت سهلة للحارس اليسون بيكر.

وفي الدقيقة 25 اجرى ليفربول تبديل إضطراري بخروج نابي كيتا المصاب ودخول جوردان هندرسون بدلاً منه، وفي الدقيقة 27 تمكن أصحاب الأرض من الوصول إلى شباك الضيوف، بعد أن غير آرتورو فيدال كرة من اليمين إلى كوتينيو على اليسار الذي سلها لجوردي البا الذي لعبها عرضية رائعة بإتجاه سواريز الذي خرج من خلف المدافعين ووضعها في المرمى ببراعة.

حاول بعد ذلك ليفربول الرد على هذا الهدف، وكانت المحاولة الأخطر في ادلقيقة 37 بعد أن مرر هندرسون الكرة إلى ماني، ولكن السنغالي أهدر الفرصة، وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، ضغط برشلونة، وحاول تسجيل هدف ثاني من خلال محاولة الإختراق، خاصة عن طريق ميسي وكوتينيو، ولكن دافع لاعبو ليفربول عن منطقتهم بشكل جيد وأبعدوا الخطورة.

وفي الشوط الثاني ضغط فريق ليفربول بشكل كبير لكي يسجل هدف التعادل، وكادت أن يتعادل في الدقيقة 47 لكن كرة ميلنر مرت بجوار القائم، وفي الدقيقة 53 سدد محمد صلاح كرة أرضية خطيرة، ولكن الحارس تير شتيغن تصدى لها وأبعدها إلى ركلة ركنية، بعد ذلك إخترق صلاح من اليسار بشكل رائع ومرر كرة وصلت لميلنر لكنه تسديدته كانت ضعيفة.

وفي الدقيقة 63 أجرى برشلونة تبديله الأول بدخول نيلسون سيميدو بدلاً من فيليب كوتينيو، ومن هجمة مرتدة كاد برشلونة أن يضيف الهدف الثاني بعد تمريرة رائعة من ميسي لفيدال، تصرف فيها اللاعب التشيلي بشكل خاطئ، وفي الدقيقة 78 جاء الهدف الثاني، بعد تمريرة راكيتيتش لسواريز المنطلق داخل المنطقة ثم سدد كرة بالركبة إصطدمت بالعارضة وعادت أمام ميسي الذي إستقبلها بالصدر وسددها بهدوء في الشباك الخالية.

وجاء الهدف الثالث في الدقيقة 82 من ركلة ثابتة في منتهى الروعة سددها على يمين الحارس اليسون، وحاول بعد ذلك ليفربول القيام ردة فعل، لكن لم تكن لديه المقدرة، في المقابل كان برشلونة يسعى لإضافة هدف رابع لكن محاولاته لم تكتمل، وفي الوقت بدل الضائع دفع برشلونة بديمبيلي وآلينيا بدلاً من سواريز وروبرتو، لينتهي بعد ذلك اللقاء بنتيجة 3-0.
Darson majalte
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع AkbarLive .

جديد قسم :

إرسال تعليق